Previous التالي
معرض اسطنبول 2016 التاسع للمطاط   حضرة  العضو المحترم،،،   تحيــة طيبــة وبعــد،،، الموضوع: معرض اسطنبول 2016 التاسع للمطاط   تهديكم الغرفة التجارية الصناعي... اقرأ المزيد
معرض موسياد اكسبو السادس عشر وملتقى الأعمال الدولي العشرون حضرة العضو المحترم،،، تحيــة طيبــة وبعــد،،، الموضوع: معرض موسياد اكسبو السادس عشر وملتقى الأعمال الدولي العشرون تهديكم الغرفة التجارية... اقرأ المزيد

القدس - "القدس" دوت كوم- زكي ابو الحلاوة - قام وفد من رؤساء واعضاء مجالس الغرف التجارية والصناعية الفلسطينية برئاسة رئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية خليل رزق يرافقه الامين العام للاتحاد جمال جوابره امس بزيارة لمدينة القدس واطلع على الاوضاع الاقتصادية في المدينة المقدسة.

وكان في استقبال الوفد في فندق «الامبسادور» رئيس غرفة تجارة وصناعة القدس المهندس مازن سنقرط وامين السر حجازي الرشق واعضاء مجلس ادارة الغرفة.

وافتتح هذا اللقاء الاول الذي يتم منذ سنوات طويلة رئيس الاتحاد مؤكدا على اهمية اللقاء في القدس معبرا عن امله في عقد مؤتمر اقتصادي في القدس ترعاه الغرف التجارية لانها العاصمة مشيدا بصمود اعضاء غرفة تجارة القدس باعتبارهم المرابطين الاوائل في الصف الاول المحافظين على المقدسات الاسلامية والمسيحية والمحافظين على عروبة القدس.

وقال هدفنا دائما التوجه الى القدس ليس فقط اقتصاديا ولكن وطنيا ودينيا شاكرا مجلس ادارة غرفة القدس الذي دعا لهذا الاجتماع للاطلاع على الظروف التي يعيشها ابناء شعبنا التجار واهل القدس عن قرب لان التواصل والاحتكاك مع تجار القدس امر جيد.

واشار الى اعادة ترتيب مجلس ادارة غرفة القدس وتقديم استقالة رئيسها احمد هاشم الزغير وتم التوافق داخليا الاسبوع الماضي ان يتولى المهندس مازن سنقرط رئاسة الغرفة ونتمنى التوفيق له واعضاء مجلس الادارة بالنهوض بهذه الغرفة وان تعود كما كانت عليه سابقا شعلة من النشاط وان تقدم كل ما تستطيع من خدمات للتجار في محافظة القدس داعيا مجلس ادارة القدس للعمل دائما ليلا ونهارا من اجل فتح مقر الغرفة التجارية بالقدس المغلق من قبل سلطات الاحتلال حتى يتم نقل مقر الاتحاد للقدس لنمارس مهامنا من عاصمة فلسطين.

وعبر رزق عن امله ان يبدأ التعاون فيما بين الغرف وبين غرفة القدس وان مجلس ادارة الاتحاد على استعداد لتقديم المساعدة ويتمنى للاخ مازن سنقرط وزملائه النجاح والتوفيق في عملهم.

ثم تحدث رئيس غرفة تجارة القدس مازن سنقرط مرحبا بالوفد في مدينة القدس باسم مجلس ادارة الغرفة وقال نحن سعداء ان نرى هذه الكوكبة من قيادات القطاع الخاص في الضفة الغربية ممثلة برؤساء واعضاء مجالس ادارات الغرف التجارية الصناعية الزراعية في فلسطين معنا هنا في القدس شاكرا رئيس الاتحاد على تنظيمه هذه الزيارة دعما لغرفة تجارة القدس ولاقتصاد المدينة والهيئة العامة ممثلة بتجارها.

وقال انه يمكن ان تكون غرفة تجارة القدس غرفة استثنائية وغير تقليدية لان القدس لا يوجد لها رعاية اقتصادية ولا سياسية ضمن الوضع السياسي الذي تعيشه.

واشار الى التطورات التي حصلت في جسم الغرفة التجارية في القدس حيث قدم احمد هاشم الزغير استقالته من رئاسة مجلس الادارة ليكون عضوا فيها حفاظا على ديمومتها واثرنا ان يكون الرئيس الفخري للغرفة. موضحا انه تم اطلاع رئيس اتحاد الغرف على هذه التطورات الذي بارك ذلك وكذلك وزير شؤون القدس بحيث تم اطلاعه على مجريات الامور الذي عبر عن حرصه على ان تكون الغرفة قوية ومستقرة. كما تم التواصل مع وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة بهذا الخصوص ومشيرا الى استقالة عضوين من اعضاء مجلس الادارة لاسباب خاصة بحيث سيتم تنسيب ثلاثة اعضاء جدد رسميا.

وتطرق سنقرط الى بعض المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية في القدس مشيرا الى وجود 7 الاف عضو في المحافظة وهي اكبر مدينة في عدد السكان 280 الف شخص وقسمت المدينة بحكم القرارات الاسرائيلية الجائرة بين القديمة وما تعانيه من ظلم الاحتلال والعيش الصعب وما بين خارجها وداخل جدار الفصل والمحافظة.

واشار سنقرط الى بعض المؤشرات داخل البلدة القديمة منها ان هناك 36 الف مقدسي يعيشون ضمن ظروف معيشية صعبة ومتوسط مساحة الشقة هناك 40 مترا مربعا ومتوسط مساحة الشقة ما بين البلدة القديمة وداخل جدار الفصل 70 مترا مربعا. وان 14 % من الاسر يشاركون في خدمات المطابخ مع جيرانهم و12% في الحمامات مع جيرانهم. وكل ذلك حرصا على الصمود والبقاء والحفاظ على المقدسات داخل البلدة القديمة ورغم صعوبة العيشة.

واكد ان الغرفة التجارية مغلقة منذ 16 عاما ورغم ذلك ما زالت تمارس اعمالها ونحن ما زلنا نسعى مع كل الجهات الدولية والرسمية لاعادة فتح ابواب الغرفة لانها عنوان اقتصادنا وبوصلة العمل التجاري الاقتصادي في القدس.

بعد ذلك توجه الوفد للمسجد الاقصى المبارك حيث ادى صلاة الظهر جماعة ثم تجول في ساحاته وزار قبة الصخرة ومن هناك توجه لزيارة المحال التجارية في البلدة القديمة والتقاء التجار من باب السلسلة وسوق العطارين وسوق الخواجات وباب خان الزيت وباب العمود حيث قدم حجازي الرشق شرحا وافيا عن تاريخ الاسواق منذ عهد صلاح الدين الايوبي وحتى اليوم مبينا عدد المحال التجارية المغلقة واسباب اغلاقها والركود الاقتصادي في هذه الاسواق ومقومات الدعم لثبات وصمود التاجر المقدسي.

وبين الرشق المضايقات والضغوطات التي يتعرض لها التاجر المقدسي من قبل المؤسسات الحكومية الاسرائيلية كمؤسسة الضرائب والبلدية وما تعانيه الاسواق من البؤر الاستيطانية المزروعة في مختلف انحاء البلدة القديمة.

يلي ذلك توجه الوفد لفندق الليجسي واقيم على شرف الاتحاد حفل غداء تخلله لقاء مع شخصيات مقدسية في مقدمتهم وزير شؤون القدس المحافظ عدنان الحسيني ومدير عام الاوقاف الاسلامية الشيخ عزام الخطيب بحضور رئيس الاتحاد السابق احمد هاشم الزغير.

واشاد الوزير الحسيني بهذه الزيارة التي تعتبر الاولى منذ سنوات طويلة مؤكدا ان من شانها ان تساند المقدسيين معنويا ومعبرا عن امله ان تستمر مثل هذه الزيارات للاطلاع على ما يحدث في مدينة القدس.

واشار الوزير الحسيني الى عدم وجود استثمارات في مدينة القدس مؤكدا ان الرهان على المدينة هو بصمود الانسان المقدسي.

وقال ان سياستنا هي ان نساعد على صمود الانسان المقدسي بكل ما يحتاجه من تعليم وصحة وسكن مشيرا الى ان الاوضاع الحياتية صعبة ومعقدة ولكن هذا لا يمنع من التواصل مع القدس من اجل تحقيق اهدافنا الوطنية.

ودعا الوزير الحسيني الى المبادرة للاستثمار في القدس في قطاعات السياحة لدعم شباب المدينة المقدسة وايجاد فرص عمل لهم وتحسين الاقتصاد المقدسي مشيرا الى قيام اسرائيل بمحاربة الفنادق العربية من خلال بناء 3 فنادق قريبة من البلدة القديمة والاقصى.

وقال يجب الاستثمار في القدس , وعدم نسيان المدينة المقدسة لانها لا تنسى احباءها , القدس دائما تذكر كل فلسطيني.

واطلع مدير عام الاوقاف الوفد على ما يتعرض اليه المسجد الاقصى من اقتحامات شبه يومية ومؤكدا على احقية المسلمين وحدهم في هذا المكان المقدس.

تم التحديث فى ( الأحد, 16 أكتوبر 2016 11:12 )

 

تم التحديث فى ( الاثنين, 14 نوفمبر 2016 10:30 )

 

تم التحديث فى ( الثلاثاء, 08 نوفمبر 2016 09:42 )

 
تصويت
ما راأيك في موقع الغرفة التجارية؟
 
مركز التدريب المهني
اعلانات